مرتضى وقّع مشروعاً جديداً لدعم المزارعين: كل التحركات والإتصالات بالدول الصديقة هدفها تخفيف وطأة الأزمة الإقتصادية

مرتضى وقّع مشروعاً جديداً لدعم المزارعين: كل التحركات والإتصالات بالدول الصديقة هدفها تخفيف وطأة الأزمة الإقتصادية

وقّع اليوم معالي وزير الزراعة والثقافة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عباس مرتضى، وممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في لبنان (الفاو) السيد موريس سعادة بحضور سفير اليابان السيد  تاكيشي اوكوبو، مشروعاً جديداً لدعم المزارعين في لبنان  بتمويلٍ من الحكومة اليابانية.

مرتضى-وقع-مشروعا-جديدا-لدعم-المزارعين-01-04-2021b.jpeg
مرتضى-وقع-مشروعا-جديدا-لدعم-المزارعين-01-04-2021a.jpeg
وفي تصريح له، أشار مرتضى إلى أن "كل التحركات والإتصالات بالدول الصديقة هدفها تخفيف وطأة الأزمة الإقتصادية عن صغار المزارعين وعائلاتهم"، شاكراً دولة اليابان الصديقة لمساندتها الدائم للبنان واهتمامها بقضايا اللبنانيين الحياتية.
وأثنى وزير الزراعة على دور الحكومة اليابانية بإعادة تأهيل وإعمار مركز الحجر الصحي الزراعي جرّاء انفجار المرفأ، مضيفاً "اليوم سينطلق هذا المشروع الذي يستهدف صغار المزارعين بمختلف الميادين الزراعية عبر دعمهم بقسائم مُموّلة من هذا المشروع بالتعاون مع منظمة الفاو، ونأمل استكمال هذا التعاون المميز والدعم بهدف تنمية القطاع الزراعي وتطويره" .
من جهته، قال ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في لبنان (الفاو) السيد موريس سعادة: "من خلال هذه المساعدة التي تقدمها المنظمة لأكثر من ألف مزارع ومزارعة يستوفون الشروط، نأمل أن يساهم هذا المشروع في زيادة الأنشطة الزراعية بالإضافة إلى زيادة دخل المزارعين من الزراعة والحفاظ على إنتاجهم وزيادته قدر الإمكان".
بدوره، أعرب السفير الياباني في لبنان عن سعادته بالتعاون القائم مع وزارة الزراعة ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، متابعاً "نطلق اليوم مشروعاً جديداً لدعم المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة، وفي الوقت الذي يواجه فيه لبنان أزمات متعددة تهدد الأمن الغذائي للفئات المستضعفة، فإن اليابان لا  توفّر جهداً لمساعدتهم كصديقٍ محتاج".
إتصل بنا

849618 1 (961)+

info@agriculture.gov.lb